خيول الثلاث سنوات الأسترالية تضع إمكاناتها على المحك في سباقات الربيع

Mike Hedge

أربعة من خيول جودلفين رفيعة المستوى في عمر الثلاث سنوات تتقدمها بطلة جيمكراك ستيكس المهرة "جوردا" تضع إمكاناتها في اختبار صعب لدى مشاركتها في سباقات الربيع بمضماري راندويك وفليمنجتون يوم السبت.

وبجانب المهرة "جوردا" المشاركة بسباق ج3 سان دومينيكو ستيكس، يدفع الاسطبل بكل من "استوريا" و"أنيماليا" بسباق ج3 مايتي كينجدم ستيكس في روزهيل، فيما يتجه "بانديبور" لخوض سباق القوائم ماكينزي ستيكس في موني فالي.

يتطلع المدرب جيمس كمنغز لكل من الخيول الأربعة لكي يمنحه دليلا على موقعه بين جيل الثلاث سنوات بإسطبلاته في كل من سيدني وملبورن والتي تبدو أكثر إثارة للإعجاب أسبوعا بعد آخر.

"جوردا" (غلين سكوفيلد) تخوض مشاركتها الأولى لهذا الموسم مسنودة بمقومات تجعل منها منافِسة معتبرة بسباق سان دومينيكو بعد أن فازت بمشاركتها الوحيدة في الموسم الماضي.

وقال كمنغز "لم تشارك خلال الخريف، وكان الاسطبل صبورا معها، ونأمل أن نحصد ثمار ذلك الصبر في نهاية هذا الأسبوع.

"وكما قد تتوقع بسباق سان دومنيكو، فإن كوكبة من خيرة خيول السرعة تستأنف نشاطها، لكن اذا تمركزت هذه المهرة على مسافة قريبة تسمح لها بالانقضاض في الجزء الأخير من السباق فإنها ستؤدي بشكل رائع للغاية هنا.

وأيضا في روزهيل، فإن الموهوب "أستوريا" (تاي أنغلاند) ورفيقه "أنيمالا" (غلين سكوفيلد) يشاركان أيضا بسباق ج3 مينغ دايناستي هانديكاب، بالرغم من أ، الأخير ربما يتم تحويله الى سباق أسهل في نيوكاسل يوم السبت.

وقال كمنغز: "كان يبدو دائما على موعد من التحسن في مستواه، وأعتقد بأنه ربما كان أحد الأفضل مظهرا بين الخيول التي ندفع بها الى السباقات في نهاية هذا الأسبوع.

"لقد خرج من حظيرته صبيحة هذا اليوم وكان يبدو في قمة الروعة.

فاز "أستوريا" في مشاركته الأولى في مارس ثم واجه عقب ذلك الأرضية الثقيلة في كلتا مشاركتيه اللاحقتين.

لكن مع الاستفادة من تجربتين تحضيريتين ومع وجود مسار جيد للسباق يوم السبت، من المنتظر أن يقدم نفسه بصورة طيبة.

وما اذا كان سيشارك في روزهيل أو نيوكاسل، فإن "أنيمالا"، وهو أحد ستة فائزين في استراليا من الجيل الأول من نسل الفحل "أنيمال كينجدم"، سيكون محور الكثير من الاهتمام، بعد ان اكتسح منافسيه بفارق 7.5 طول عندما فاز بسباق مبتدئة في مشاركته الماضية.

وعلّق كمنغز قائلا: "لديه أيضا فرصة المشاركة في نيوكاسل، وربما أتجه به نحو الخيار الأسهل.

وفي ملبورن يعود المهر "بانديجور" (غريغ وليامز) للمنافسة ضمن أقرانه من الخيول التي نفس سنه بسباق ماكينزي ستيكس في موني فاليه بعد ان سطر انتصارا مبهرا بسباق رئيسي في مواجهة الخيول الأكبر سنا في أديليد في تجربته الأخيرة.

وقال كمنغز: "لقد تعامل مع رحلة العودة الى ملبورن بصورة طيبة ويبدو وكأنه استفاد من التدريب بصورة مهنية حقا ونتوقع أن يقدم أداء مشرفا.